أخبـــار وتقـاريــر

التحالف يدمر منصة صواريخ في مأرب وقائد جبهة صعدة يؤكد تعرضهم للقصف بصواريخ إيرانية

│الخبر | صعدة

أكدت مصادر عسكرية تدمير منصة إطلاق صواريخ بين محافظتي صنعاء ومأرب تابعة لمليشيا الحوثي وقوات علي صالح خلال غارة جوية نفذتها طيران التحالف.
وكانت المنصة المتحركة لاطلاق الصواريخ تستهدف الأحياء السكنية في محافظة مأرب.
وذكر مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الثالثة في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة ، بأن طيران التحالف نجحت في تدمير منصة إطلاق صواريخ متحركة كانت الميليشيا الانقلابية قد نصبتها في منطقة تقع بين محافظتي صنعاء ومأرب، مستغلة بدء سريان الهدنة ووقف إطلاق النار.
واشار المصدر الى ان الغارة التي نفذتها طيران التحالف دمرت طقمين تابعين للميليشيا في ذات الموقع.
وكانت الميليشيا الانقلابية قد أطلقت الليلة الماضية ثلاثة صواريخ باتجاه مدينة مأرب،وتمكنت منظومة الدفاع اعتراضهم وتدميرهم دون حدوث أي إصابات.
وفي السياق كشف قائد أركان جبهة صعدة٬ العقيد مهران القباطي٬أن ميليشيات الحوثي وقوات علي عبدالله صالح استخدمت صواريخ ومقذوفات إيرانية الصنع في خرقها للهدنة٬ واستهدافها مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مديرية البقع التابعة لمحافظة صعدة.
وقال القباطي لصحيفة “الوطن” السعودية “إن الانقلابيين استخدموا مختلف الأسلحة من صواريخ كاتيوشا والمدفعية والهاون٬ ومن ضمن هذه الأسلحة التي استخدمتها الميليشيات صواريخ كورنيت الإيرانية التي يصل مداها إلى 7 كلم٬ مشيرا إلى أن الانقلابيين قاموا مع بداية سريان الهدنة بتعزيز جبهات القتال في البقع٬ من خلال حشد أعداد كبيرة من مقاتليهم الذين تم جلبهم في ناقلات الجنود من الجوف وصعدة٬ لذلك فإنهم يستغلون الهدنة لترتيب صفوفهم بعد الخسائر التي تكبدوها في مختلف الجبهات”.
وأضاف القباطي٬ أن الاعتداءات التي وقعت مؤخرا أسفرت عن استشهاد 3 من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية٬ وإصابة عدد منهم جراء تعرضهم لصواريخ الكاتيوشا وصواريخ كورنيت الإيرانية٬ مؤكدا أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ملتزمون بالهدنة التي أعلن عنها٬ وذلك استجابة لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي.

أضف تعليقـك