أخبـار اليمن هـــام

من الإمارات .. السفير البريطاني لدى اليمن يؤكد أن بلاده العّراب الحقيقي لما يحدث في عدن ويدعو الشرعية للحوار مع الانفصاليين

سيمون شركلف

│الخبر | خاص

في تطور لافت يؤكد بان اللعب بات على المكشوف دون مواربة او خجل وان مخطط تقسيم اليمن جارٍ على قدم وساق بدعم دولي واقليمي، خرج السفير البريطاني لدى اليمن ، ليلة امس ليؤكد أن بلاده تقف وراء ما يجري في جنوب اليمن وانها العرّاب الحقيقي لما يدور هناك منذ اكثر من عام ونصف ، وانها وعبر ربيبتها الامارات خلف اضعاف الشرعية اليمنية ، ودعوات الانفصال.
حيث اعتبر السفير البريطاني لدى اليمن سيمون شركلف اعتبر أن إنفصال الجنوب شأن يمني وعليهم حله من خلال حوارٍ سلمي، مؤكدا دعم بلاده للدعوات الرامية إلى بناء دولة حديثة تعطي حكماً ذاتياً أكبر للجنوب.
ودعا “شركلف” الشرعية اليمنية الى الحوار مع المطالبين بالانفصال في جنوب اليمن ، وقال في سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” إنه في زيارة سريعة لدولة الإمارات مع تصاعد قلق حكومته بشأن الأحداث في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن ، مشيرا إلى أن هنالك قلق حقيقي من الحكومة وآخرين حيال الأحداث في عدن.، وان الجميع يتفقون على وجوب الحوار بطريقةٍ أو بأخرى. وتساءل : ولكن كيف؟

وحث “شركلف” جميع الأطراف لتحقيق تطلعاتهم بشكل سلمي والعمل على نبذ العنف، لافتا الى ان التصالح والتوافق يعني تقبل إختلافات الآخر.
وتزامنت زيارة السفير البريطاني الى الامارات مع زيارة مماثلة لعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك الى ابوظبي قادمين من الرياض , ومن المتوقع ان يلتقي عيدروس وبن بريك بالسفير البريطاني.

│المصدر - الخبر

أضف تعليقـك