أخبـــار وتقـاريــر

البحسني يلوح بمواجهات مع قوات «الحليلي» في سيئون ويعتبر منفذ الوديعة ملكاً للحضارم

فرج البحسني

│الخبر | فضائيات

كشف اللواء الركن فرج البحسني،قائد المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت عن تمكن قواته من القاء القبض على قيادات خطيرة للقاعدة وفرار أخرى للوادي وشبوة ومناطق اخرى في حين تجري ملاحقة البقية بمساعدة التحالف ومطاردتهم برا وبحرا وجوا ولايمكنهم اعادة تجميع انفسهم مرة اخرى بأي منطقة.
واوضح البحسني – في لقاء تلفزيوني مع قناة الغد المشرق الليلة – أن قواته والتحالف والجيش تضع موضوع التعامل مع قوات اللواء الحليلي الموالية للرئيس السابق بساحل حضرموت وان قرار التعامل معها سيأتي في الوقت المناسب.
وأكد البحسني أن تسليم تلك الألوية للأسلحة التي بحوزتها لقوات النخبة الحضرمية في حال ارادت مغادرة وادي حضرموت، امر مسلم ومفروغ منه باعتبارها أسلحة الدولة وخاصة بتأمين الجغرافيا الواسعة لحضرموت.
لافتا إلى أن القوات التي كانت بالمكلا سلمت كافة اسلحة الدولة للقاعدة بشكل مريب حضرموت هي الجنوب وان الجنوب هو حضرموت ولاقبول للأصوات التي تطالب بانفصال حضرموت أو المهرة او سقطرى لانها اصوات يغذيها العدو للاستفادة منها.
واعتبر البحسني منفذ الوديعة جزء لايتجزء من مهام قوات منطقته وسيادة حضرموت.
وقال: لايشرف الشرعية وقيادتها ولاقيادة التحالف أن يبقى المنفذ الحيوي رهن العبث ولن يقبل أي حديث عن تبعية المنفذ لغير حضرموت، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة الاسراع بتسليم المنفذ الحيوي لسلطات حضرموت لادارته.
وزعم ان الرئيس لن يقبل ببقاء وضع المنفذ على حاله وأنه سيعمل قريبا على إعادة تسليمه لأهله الحضارم الذين قال انهم لن يقبلوا بالاخير بالتنازل عن المنفذ باعتباره جزء من أرضهم.
وأكد أنه على ثقة بأن الرئيس هادي سيصدر قريبا قرار تسليم المنفذ الحيوي الهام لقوات النخبة الحضرمية لإنهاء العبث والفساد الجاري فيه ولن يسمح ببقاء وضعه الحالي.

أضف تعليقـك