أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن قضايــا وأحــداث

مسلحون يشهرون السلاح بوجه الصحفي عبدالعزيز المجيدي بعد محاولة نهب سيارته بتعز

│الخبر | alkhabar

أشهر مسلحون السلاح في وجه الصحفي عبدالعزيز المجيدي أمام منزله بمدينة تعز اليوم الأحد، وحاولوا نهب سيارته بعد تكسير زجاج إحدى نوافذها وسرقة بعض الأشياء التي كانت بداخلها.
وقال الصحفي المجيدي إنه فوجئ عند الساعة السابعة والنصف صباح اليوم الأحد بتواجد مسلحين أمام منزله يحاولون نهب سيارته، وعندما خرج إليهم وسألهم ماذا يريدون ردوا عليه بإشهار أسلحتهم الكلاشنكوف وهددوه: إن لم يغادر حالا سيطلقون النار.
وأضاف أنه عاد إلى داخل منزله وأن المسلحين وعددهم اثنين كسروا زجاج نافذة السائق ونهبوا بعض الأشياء التي كانت بداخلها، مشيرا إلى أنهم لم يستطيعوا قيادتها لأنها أتوماتيك ما دفعهم لسحبها بسيارة هايلوكس من تحت العمارة التي يسكن فيها إلى أسفل الشارع.
وأوضح أن المسلحين بعد أن عجزوا عن سحبها مكثوا بعض الوقت بجوارها وبعد تواصله مع أصدقاء للمجيء غادر المسلحون المكان وتركوا السيارة وسط الشارع.
وأكد أن ما حصل له جريمة مركبة الأولى محاولة نهب سيارته بشكل علني وفي النهار وبقوة السلاح، والثانية ترويع أسرته وأطفاله وهم آمنين داخل منزلهم.
وتابع أن لا مشكلة لديه مع أحد، وأن مسلحين يترددون على سيارته منذ أكثر من شهر، وأبلغه مجاورون للمكان الذي يتردد عليه في مكتب عمل بالقرب من المنزل رصدوا مسلحين ملثمين وهم يحاولون فتح السيارة، ولكن عندما تنبه لهم أصحاب المحال المجاورة تركوا المكان وغادروا.
ورأى المجيدي أن ما تعرض له يأتي في سياق الانفلات الأمني الذي بات يهدد حياة المواطنين وتزايد حوادث السرقة وخاصة السيارات وأن ما يطلبه الآن هو قيام السلطات الأمنية والمقاومة بواجبها في ضبط الأمن وملاحقة الذين حاولوا نهب سيارته وترويعه مع أسرته.

أضف تعليقـك