أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

«المخلافي» يقلل من أهمية جولة «ولد الشيخ» للمنطقة بسبب رفض الميليشيات كل جهود السلام

│الخبر | alkhabar

قلل نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، من أهمية جولة المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.
وأضاف المخلافي، في تصريحات لصحيفة الحياة، أن هذه الجولة لن تحقق أهدافها في إحلال السلام، في ظل رفض المليشيات كل الجهود الدولية.
وأشار وزير الخارجية إلى أن ولد الشيخ من المقرر أن يبدأ جولة إقليمية لتفعيل مشاورات السلام المتعثرة منذ أواخر العام الماضي. وسيبدأ بلقاء الحكومة الشرعية، وينتقل بعدها إلى مسقط للقاء الحوثيين.
ولفت المخلافي إلى أن هدف الزيارة هو تكثيف المساعي، على أساس مرجعية السلام ، مؤكداً أن «التفاصيل سيتم تحديدها خلال المشاورات المباشرة إذا حدد موعد لإجرائها». وشدد على أن ذلك «سيتم وفق مرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن وفي مقدمها القرار 2216».
وأضاف المخلافي لصحيفة “الحياة”: «مع الأسف لست متفائلاً في تحقيق هذه الجولة أهدافها، فلا يبدو أن هناك جديداً لدى الطرف الآخر، حتى الآن».
وأكد أن «المشكلة ليست لدى المبعوث الدولي، ولا الحكومة الشرعية، وإنما في عدم استجابة الانقلابيين لوسائل السلام، التي تدعو إليها الحكومة».
وأشار إلىبذل ولد الشيخ احمد جهوداً لمقابلة الانقلابيين في صنعاء، إلا أن هذا اللقاء سيتم في مسقط، بسبب تصعيد الحوثيين.
وأكد حرص الحكومة الشرعية على السلام، إلا أنه قال إن «المؤشرات تؤكد أن هذه الجولة لن تحقق الغرض المطلوب».

أضف تعليقـك