أخبـار اليمن هـــام

«عدن الغد» تطالب الرئيس هادي بالاعتذار للجنوبيين على إقالة الزبيدي !

│الخبر | alkhabar

في تهريج مفضوح لصحيفة ممولة من الامارات ورجال اعمال انفصاليين، وتحريض على القرارات الرئاسية وتحدٍ لها ، طالبت صحيفة “عدن الغد” التي يراس تحريرها فتحي بن لزرق ، ويديرها مجموعة من المعتقين بالمناطقية والعنصرية ، طالبت الرئيس عبدربه منصور هادي – رئيس الجمهورية – بالاعتذار لمحافظة الضالع نظير قراره الجمهوري الذي قضى بإقالة محافظ عدن اللواء عيدروس قاسم الرُبيدي وتعيين عبدالعزيز المفلحي خلفا له، امس الخميس.
وزعمت الصحيفة أن استياءاً وسخط شعبي كبيرين عم أغلب فئات المجتمع في المحافظة المعروفة بتوجهها الجنوبي المطلق، ووصفت القرار بالمجحف لتضحيات ابناء المحافظة التي ينحدر منها الزبيدي.
وعبرت عن أسفها الشديد لإختيار الرئيس هادي قرار إقالة المحافظ الزبيدي، أبرز قيادات الثورة والمقاومة الجنوبية، بالتزامن مع ذكرى إعلان الرئيس صالح الحرب على الجنوب في 27 إبريل عام 1994، وهو اليوم المشئوم بالنسبة للجنوبيين، معتبرة انها بمثابة إهانة توجه للشعب الجنوبي الذي عانى ويلات كثيرة نتيجة الحرب الغاشمة التي فقد بسببها سيادة دولته ومكانتها الإقليمية والدولية، ولا زال مواطنيها يدفعون ثمن الحرب .
ووصفت الصحيفة قرار الرئيس هادي بانه إنقلابا على مخرجات الحوار الوطني الشامل الذي أقر بتقديم الإعتذار العام للجنوبيين جراء ما لحق بهم من الحرب، وطالب هادي بتقديم إعتذار علني للشعب الجنوبي كافة جراء القرار الذي اصدره في هذا التوقيت.

ومضت الصحيفة في استدعاء تنديدات واحتقانات وغضب شعبي ، لا اثر له على ارض الواقع ، غير انه من وحي وخيال القائمين عليها ، معتقدة ان بمقدورها الانحراف بمسار القرارات الرئاسية او التأثير عليها ، وتوجيه الرأي العام وفقا لهبوب الرياح الاماراتية ودراهم ابوظبي التي تعبث بالجنوب وامنه واستقراره.

أضف تعليقـك