أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

برلمان صنعاء يحمّل الإمارات مسؤولية ما تتعرض له «سُقطرى» ويطالبها بالرحيل من اليمن

│الخبر | صنعاء

دان مجلس النواب بصنعاء ،الذي يسيطر عليه الانقلابيون، واستنكر بشدة ما تقوم به قوات الإمارات من أعمال داخل محافظة أرخبيل سقطرى تستهدف البيئة والأماكن السياحية الطبيعية التي يتميز بها الأرخبيل والتي تتمثل في البناء العشوائي وحفر للأراضي التي تهدد مكانتها التاريخية والطبيعية.
وندد مجلس النواب في جلسته المنعقدة الاثنين 24 أبريل/نيسان 2017 برئاسة نائب رئيس المجلس أكرم عبد الله عطية، ما تقوم به الإمارات من عمليات نهب وتهريب للطيور والنباتات النادرة في الأرخبيل إلى خارج البلاد، داعياً إلى إيقاف تلك الأعمال التي تشوه أرخبيل سقطرى، محملاً المسئولين الإماراتيين مسئولية تلك الأعمال المستنكرة.
وطالب مجلس النواب من وصفها بقوات الاحتلال بإعادة ما تم نهبه والرحيل من أي أرض من أراضي الجمهورية اليمنية، وفقاً لوكالة الانباء الرسمية “سبأ”.
جاء ذلك بعد أن استمع المجلس إلى رسالة لجنة المياه والبيئة التي أشارت إلى ما تتعرض له محافظة أرخبيل سقطرى من أعمال عبثية من حفر الأراضي وبيئتها النباتية ونهب الطيور النادرة.
وأفادت لجنة المياه والبيئة في رسالتها أن محافظة أرخبيل سقطرى تعد من أجمل وأندر الأماكن السياحية الطبيعية عالمياً ومدرجة من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في قراراها رقم (1263) ضمن المواقع البحرية العالمية ذات الأهمية البيولوجية التابعة لاتفاقية التنوع الحيوي لفرادة مكونها وتنوعها الطبيعي.
وأشارت لجنة المياه والبيئة في رسالتها إلى أن محافظة أرخبيل سقطرى لها موقع استثنائي من حيث التنوع الكبير في نباتاتها ونسبة الأنواع المستوطنة فيها تمثل 73 بالمائة من أنواع النباتات من أصل 528 نوعاً و9 بالمائة من أنواع الزواحف و59 بالمائة من أنواع الحلزونيات البرية المتواجدة في الأرخبيل والتي لا توجد في أي مناطق أخرى في العالم.
ولفتت الرسالة إلى أن الأرخبيل تأوي الكثير من الطيور النادرة والخاصة على المستوى العالمي.

أضف تعليقـك