أخبـار اليمن هـــام

سقوط «قتيل» من مقاومة عدن و«3» جرحى في إشتباكات مع قوة أمنية قمعت محتجين على الاعتقالات التعسفية

│الخبر | عدن

اندلعت اشتباكات عنيفة ، صباح اليوم الخميس، بين عناصر من المقاومة الشعبية الجنوبية وقوات أمنية تتبع مدير أمن عدن ،”شلال شايع”، مسنودة بآليات إماراتية بمحيط مقر إدارة الأمن في خور مكسر وسط عدن جنوبي اليمن.
واندلعت الاشتباكات عقب قيام قوة “شلال” ، بقمع محتجين قطعوا الطرقات واغلقوها صباحا احتجاجا على اعتقال أحد المواطنين في حي السعادة بالخور ويدعى محمد قاسم العربي قبل أسبوع.
واسفرت الاشتباكات عن سقوط قتيل من المقاومة الجنوبية يدعى أصيل عابد من ابناء حي ابي ذر الغفاري، واصابة 3 جرحى من افراد إدارة الأمن.
وبدأت الاشتباكات بمحيط مقر إدارة الأمن ثم توسعت إلى حي الأحمدي والسعادة وصولا إلى طريق ساحل أبين، وشهدت معظم الطرقات بخور مكسر اغلاقا منذ الصباح الباكر .
وأفاد شهود عيان أن قوة أمنية اشتبكت مع عناصر المقاومة محتجون على اعتقال زملائهم ممن شاركوا في التضحية والنظال ضد ميليشيات الحوثي ابن غزوها لعدن.
واثناء اندلاع الاشتباكات شوهد عدد من المواطنين والسيارات وهي تفر مسرعة من المكان، وسمع إطلاق نار من أسلحة متوسطة وخفيفة سمع في المكان .
كما شهدت مديرية المنصورة شمال عدن احتجاجات وتظاهرات امتدت إلى الشارع العام بالمديرية .
وقام محتجون يطالبون باطلاق سراح “مواطنين” معتقلين دون ان توجه اليهم تهم ودون ان يقدموا للمحاكمة ، باغلاق شوارع رئيسية وفرعية بالمديرية وقطعوا الطريق التي تصل السجن المركزي بالمنصورة، وحتى الشارع الرئيسي وجولة كالتكس.
وتدخلت قوة امنية تتبع “شلال” واطلقت النار لتفريق وقمع المحتجين، كما شاركت القوات الخاصة بقيادة العميد ناصر سريع بالاشتباكات المسلحة التي اندلعت في خور مكسر بين قوات أمنية تابعة لمدير امن عدن وعناصر من مقاومة المديرية.
ويقبع مئات المواطنين ممن شاركوا في تحرير عدن ولحج من الميليشيات الحوثية في سجون سرية ويتعرضون لابشع انواع الانتهاكات والتعذيب بتهم الارهاب ويشرف على هذه السجون قوة اماراتية.

أضف تعليقـك