أخبـــار وتقـاريــر أخبـار اليمن

«رابطة الطلاب اليمنيين» الدارسين بالخارج تتهم وزير التعليم العالي بالتمييز المناطقي وتهدد بتصعيد إحتجاجاتها

│الخبر | خاص

طالبت رابطة الطلاب اليمنيين الدارسين بالخارج بوقف التمييز الذي يمارسه وزير التعليم العالي حسين باسلامة، ضد طلاب الاستمراريات موفدي الجامعات اليمنية وسرعة صرف مستحقاتهم اسوة بطلاب الاستمراريات موفدي جامعة عدن.
وتوعدت الرابطة في بيان – حصل «الخبر» على نسخة منه – بأنه وفي حال لم يتم ايقاف التمييز بصرف مستحقات كل طلاب الاستمرارية من كل المحافظات ، ستصعد الموضوع إعلاميا وميدانيا في بلدان الابتعاث وعبر المنظمات الحقوقية والدولية حتى يتم الاستجابة لمطالب الطلاب العادلة ومساواتهم بزملائهم بجامعة عدن.

وتاليا نص البيان الصادر عن الرابطة بخصوص التعامل غير العادل لوزير التعليم العالي د. باسلامه مع طلاب الاستمراريات :

تابعت رابطة الطلاب اليمنيين الدارسين بالخارج المستجدات حول قضية طلاب الاستمراريات موفدي الجامعات اليمنية والتي اصبحت قضية رأي عام خلال الاسابيع الماضية حيث وجه رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر باعتماد طلاب الاستمراريات الا ان وزير التعليم العالي د. حسين باسلامه نفذ تلك التوجيهات باعتماد طلاب الاستمراريات موفدي جامعة عدن واستثنى باقي الطلاب من باقي الجامعات اليمنية.
وقد حصلت الرابطة على توجيه باسلامه باعتماد كشوفات الربع الرابع 2016 لموفدي جامعة عدن وتم إدراج طلاب الاستمراريات ضمن الخلاصة المالية لموفدي جامعة عدن تحت مسمى “مواصلين” في خانة الملاحظات أي طلاب الاستمراريات ولكون الرابطة واعضاؤها مطلعين على كشوفات طلاب الاستمراريات فقد تم مراجعة كشوفات جامعة عدن من قبل أعضاء الرابطة ووجدوا فعلا طلاب الاستمراريات مضافين ضمن تلك الكشوفات
والرابطة إذ تنشر هذه المستجدات للرأي العام فإنها تناشد فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر بوقف التمييز الذي يمارسه وزير التعليم العالي ضد طلاب الاستمراريات موفدي الجامعات اليمنية ويطالبون بمساواتهم بطلاب الاستمراريات موفدي جامعة عدن.. وتهيب الرابطة برئيس الجمهورية ورئيس الوزراء باتخاذ موقف مشرف لصالح العدالة وعدم التمييز المناطقي فكلنا أبناء بلد واحد ويحكمنا دستور واحد وشرعية واحدة.
وتطالب الرابطة باعتماد كشوفات الاستمراريات لكل الجامعات اليمنية دون تمييز كما وردت من الملحقيات والسفارات اليمنية بالخارج..
وتؤكد الرابطة أنه في حالة عدم إتخاذ أية إجراءات من قبل الجهات العليا في الدولة ضد إيقاف التمييز فإن الرابطة ستصعد الموضوع إعلاميا وميدانيا في بلدان الابتعاث وعبر المنظمات الحقوقية والدولية حتى يتم الاستجابة لمطالب الطلاب العادلة ومساواتهم بزملائهم موفدي جامعة عدن.

والله ولي التوفيق
صادر عن رابطة الطلاب اليمنيين الدارسين بالخارج
الاربعاء 12 ابريل 2017

│المصدر - الخبر

تعليق واحد

أضف تعليقـك